Home |
Contact us |
Bookmark
En
|Fr
|ع


ISO 9001 كلية الإعلام - الفرع الثاني
Home Page
Academics Faculty Administration Admission Events
 
 
 

قسم إتصال المؤسسات

لقد تغيّر إسم هذا القسم في كلية الإعلام من "العلاقات العامة" سابقاً إلى "إتصال المؤسسات" حالياً. وتغيير هذه التسمية إنما هو ترجمة لعملية التطوير والتغيير والتوسيع التي أُدخلت على هذا القسم من حيث المقاربة والأهداف والتطبيقات العملية .
فالإتصال، الداخلي والخارجي، مهمّ ومطلوب في أي مؤسسة كانت، ومهما كانت طبيعتها أو حجمها أو مدى ارتباطها بالجمهور والمستهلك، ويلعب تقدم ونجاح عملية الاتصال دوراً مركزياً في تحسين أداء المؤسسة وتفعيل دورها وتحقيق أهدافها وتطورها .
من هنا، يهدف هذا القسم لتمكين الطالب من إكتساب المعارف والمهارات الخاصة بفهم الدور الذي يلعبه الاتصال في أي مؤسسة كانت وإدراك مدى فعالية الاتصال وأهميته في المؤسسة ومعرفة أهم المشاكل التي تطرأ في إحدى حلقات الاتصال وكيفية حلها من أجل وضع نظام للاتصال الجيد والفعّال .
تتركز محاور قسم "إتصال المؤسسات" في ثلاثة مجالات أساسية : العلاقات العامة – الاعلان – التسويق. من خلال المقررات التي يدرّسها أساتذة متخصصون في هذه المجالات ومدرِّبون ذوو خبرة عالية مشهود لها في البلد، يتعرف الطالب على :
كيفية استخدام الطرق الإعلامية الحديثة لرفع كفاءة المؤسسة ومواكبة المنافسة وتحسين صورة المؤسسة وسمعتها وعلاقتها بالجمهور إضافة إلى إدارة وترشيد مفاوضات ناجحة وتنظيم المناسبات والمعارض .
ويتعرّف الطالب على كيفية إخراج وإنتاج الاعلانات في مختلف الوسائل المكتوبة والمسموعة والمرئية- المسموعة وإدارة وإعداد الحملات الإعلانية. وتخصص مقررات محددة لتعريف طالب قسم "إدارة المؤسسات" بعالم الترويج والتسويق للأفكار كما لكل المنتجات المادية وكيفية رصد متغيرات السوق وإجراء البحوث التسويقية وتصميم استراتيجية تسويقية .
تُعتبَر العلاقات العامة، والاتصال من ضمنها، وظيفة مركزية مستمرة ومخطّطة لإدارة المؤسسة هدفها كسب التفاهم بين المؤسسة والجمهور، وهي تستهدف الرأي العام وتقيسه وتستخدم الاعلام كأهم وسيلة من وسائلها وهي علم اجتماعي تطبيقي لها أجهزتها المختلفة ويُفرد لها مستوى تنظيمي واضح في كل مؤسسة أو منظمة وتُخصص لها في كليتنا أياماً وأسابيع وأشهراً وأربع سنواتٍ لفهم كنهها والإلمام بكل متطلباتها .
إن المهارات التي يكتسبها خريجو اختصاص "إتصال المؤسسات" تؤهلهم، وكما أثبتت التجربة، للدخول والعمل في كافة المؤسسات المحلية وغير المحلية وكذلك في سوق الاعلان والتسويق وإدارة المؤسسات.



د.ميشال اللفة

 
 

All rights reserved © Copyright 2014 / Lebanese University